اخبار التكنولوجيا

جوجل تُطلق أدوات ذكاء اصطناعي لمجالات الصحة، الموسيقى، وإنشاء الصور

علامة شركة جوجل التجارية - AFP

أطلقت جوجل عدداً من أدوات ومنصات الذكاء الاصطناعي للمستخدمين والمطورين تعتمد على نموذجها الأقوى للذكاء الاصطناعي Gemini AI، وتقدم خدمات إنشاء الصور عبر الأمور النصية، وتأليف الموسيقى، إضافة إلى نموذج  MedLM الذي يساعد في تقديم إجابات عن تساؤلات طبية.

وأعلنت جوجل في بيان عن فتح الباب أمام المطورين للتسجيل في قائمة الحصول على حق استخدام نموذجها الذكي الأحدث Gemini Pro، من خلال منصة الشركة لأدوات الذكاء الاصطناعي AI Studio، لاختبار قدرات النموذج الجديد وما يمكنهم الاستفادة به عبر تضمينه على متن خدماتهم وتطبيقاتهم.

وسيصبح على المطورين نقل الأكواد البرمجية للمزايا الجديدة من AI Studio إلى منصة Vertex AI الخاصة بجوجل، والتي تقدم حزمة واسعة من الأدوات البرمجية والسحابية من خدمة Google Cloud، لجعل التطبيقات والخدمات جاهزة للوصول إلى أيدي المستخدمين.

إنشاء الصور

أتاحت الشركة الوصول إلى نموذجها الجديد Imagen 2 لإنشاء الصور عبر الأوامر النصية، وذلك لعملاء خدماتها السحابية “جوجل كلاود” بالولايات المتحدة، من خلال منصة Vertex AI.

ولم تكشف جوجل عن طبيعة البيانات التي تم تدريب النموذج الجديد عليها، كما لم توضح ما إذا كانت ستدفع تعويضات للفنانين، إذا استعملت صورهم في بيانات التدريب.

وكانت جوجل قد كشفت لأول مرة عن الجيل الثاني من المنصة خلال مؤتمرها للمطورين IO 2023 في مايو الماضي. ويقدم النموذج مزايا متعددة لتصميم الصور والعلامات التجارية بدقة، من خلال الأوامر النصية.

وأعلن توماس كيوريان، مدير خدمات جوجل كلاود السحابية، أن المنصة الجديدة تسمح لمستخدميها بإنشاء صور تحمل نصوصاً داخلها، مما يساعد أقسام التسويق والإعلان في الشركات على إنشاء تصميمات متكاملة في ثوانٍ معدودة.

وتنافس منصة Imagen 2، منصة DALL-E3 من شركة أوبن إيه آي، وكذلك منصة Titan Image Creator من أمازون، وكذلك منصة Midjourney لإنشاء الصور من العبارات النصية، إلا أن منصة جوجل تدعم تصميم صور تحمل نصوصاً بلغات مختلفة، مثل الإنجليزية والصينية والهندية والإسبانية والكورية واليابانية والبرتغالية، وأعلنت تضمين مزيد من اللغات خلال الأشهر القادمة،.

وتسمح “إيماجين 2” بتصميم الشعارات وإضافتها إلى صور موجودة بالفعل، وكذلك إضافتها إلى أسطح العناصر المختلفة في الصور بشكل واقعي.

تقديم الخدمات الصحية

وقدمت جوجل كذلك حزمة من نماذج الذكاء الاصطناعي تحت مسمى MedLM، الموجهة إلى قطاع الخدمات الصحية، وهو يقوم على نموذج إنشائي Med-PaLM 2 المتخصص في الإجابة عن تساؤلات تتعلق بمعلومات في دراسة مجالات الطب المختلفة.

وأتاحت الشركة النموذج لعملاء جوجل كلاود من خلال منصة Vertex AI، وذلك بعد مروره بفترة طويلة من الاختبارات في الواقع العملي، بالتعاون مع عدد من المؤسسات الصحية.

وبحسب بيان رسمي، اختبرت شركة HCA Healthcare لإدارة المؤسسات الطبية استخدام نموذج MedLM لتحليل وتلخيص الملاحظات المتداولة بين الأطباء والمرضى بقسم الطوارئ، كذلك استخدمت مؤسسة BenchSci لتحليل وتصنيف المؤشرات الحيوية التي تظهر على المريض، مما يساعد الطبيب على التشخيص بشكل أدق وأسرع.

تأليف الموسيقى

على مستوى المستخدمين، أطلقت جوجل أداتها MusicFX لإنشاء المقاطع الموسيقية من خلال كتابة أوامر نصية تصف طبيعة الموسيقى المطلوب إنشاءها، وذلك اعتماداً على النموذج الإنشائي MusicLM.

وتضيف جوجل بصمة صوتية خفية SynthID من تطوير قطاعها البحثي Google DeepMind، لإثبات مدى موثوقية الموسيقى المُنشأة، وتمييزها بأنها مطورة بواسطة نظام ذكاء اصطناعي، ولا يتم اكتشافها إلا باستخدام أداة برمجية خاصة من جوجل.

وطورت جوجل أداتها  الجديدة لإنشاء الموسيقى، وفي قلبها مجموعة من القيود التي تمنع مستخدميها من إنشاء موسيقى تقلد موسيقى وأصوات لفنانين ومغنيين حقيقيين، وذلك لحماية واحترام حقوق الملكية الفكرية، وبالتالي لن تسمح الأداة لمستخدميها باستخدام أسماء المشاهير في صناعة الموسيقى والغناء من الأساس.

الأداة الجديدة جزء من منصة جوجل AI Test Kitchen لاختبار أدوات الذكاء الاصطناعي، وهي متاحة حالياً فقط للمستخدمين في نيوزيلندا والولايات المتحدة وكينيا وأستراليا.

مصدر الخبر

زر الذهاب إلى الأعلى