اخبار التكنولوجيا

يوتيوب تطلق حملة ضد برمجيات حجب الإعلانات

شعار موقع يوتيوب في مدينة لوس أنجلوس بولاية كاليفورنيا الأميركية - 15 أكتوبر 2021 - REUTERS

أعلنت شركة جوجل أنها تعمل على تشجيع مستخدمي يوتيوب على التوقف عن حجب الإعلانات على منصة الفيديوهات، وذلك من خلال تقديم تجربة أقل جاذبية للمستخدمين، عند رصدها برمجيات تحجب الإعلانات على متصفحات المستخدمين.

وبحسب بيان رسمي، أشارت الشركة الأميركية إلى أن الإعلانات على يوتيوب هي الداعم الرئيسي الذي يساعد صناع المحتوى على الاستمرار في تقديم وإنتاج محتوى متجدد، وبالتالي فإن يوتيوب من الممكن أن يحرم المستخدم من المشاهدة، في حال رصد استخدامه لخدمات حجب الإعلانات Ad Blocker.

وأوضحت جوجل أن “الخيار في يد المستخدمين، إما متابعة مشاهدة يوتيوب مع الإعلانات، أو الاشتراك في خدمة يوتيوب بريميوم المدفوعة مقابل اشتراك شهري، للمشاهدة دون إعلانات”.

تجربة سيئة

وسعت جوجل لسنوات طويلة لتضييق الخناق على برمجيات وAdd-ons حجب الإعلانات على يوتيوب، ولكن الأمر أصبح أكثر جدية منذ مطلع يونيو 2023، حينما بدأت يوتيوب في اختبار حرمان بعض المستخدمين من مشاهدة الفيديوهات على منصتها، إلا إذا أوقفوا برمجيات حظر الإعلانات.

ووسعت منصة الفيديوهات نطاق الاختبار في أغسطس، حيث بدأت إظهار شاشة توضح أن المستخدم يخالف معايير يوتيوب، مع كل مرة يحاول فيها مشاهدة فيديو على المنصة مع تشغيل Add-on لحجب الإعلانات على متصفحه، ولكن تلك الرسالة كانت تتضمن زراً يتيح تخطيها ومتابعة المشاهدة مع استمرار تفعيل برمجية حظر الإعلانات.

وبحسب تقرير نشره موقع “ذا فيرج”، فإن أحد محرريها لم يكن لديها القدرة على تخطي الرسالة التنبيهية لمتابعة مشاهدة يوتيوب، إلا عن طريق إما إيقاف برمجية حجب الإعلانات، أو الاشتراك في “يوتيوب بريميوم”.

ونشرت برمجية حجب الإعلانات AdBlock Blus، والتي تعد أحد أشهر البرمجيات في حجب الإعلانات على متصفحات الويب، تدوينة في منتصف أكتوبر، تؤكد خلالها أن يوتيوب بدأ في اتباع سياسة أكثر صرامة مع حظر الإعلانات، مؤكدة أنه في بعض الأحيان لن يتمكن المستخدم من استمرار مشاهدة يوتيوب، إلا مع السماح للإعلانات في الظهور.

كما بدأ مستخدمو المتصفحات المنافسة لجوجل كروم، مثل فايرفوكس وسفاري وإيدج، في الشكاوى من أن يوتيوب يُعطل تشغيل الفيديوهات بمعدل 5 ثوانٍ، في حال رصد وجود برمجية لحجب الإعلانات، بحسب موقع أندرويد أوثوريتي.

ولكن جوجل نفت استهداف يوتيوب لمستخدمي المتصفحات المنافسة لكروم بالتجربة السيئة، مؤكدة أنها تسعى وراء برمجيات حظر الإعلانات، وليس المتصفحات المنافسة، بحسب “ذا فيرج”.

إلى جانب ذلك أكد داميانو ديمونتي، مدير العلامة التجارية في موزيلا، أن تأخير تشغيل الفيديوهات بمعدل 5 ثوانٍ ليس إجراءً من جانب يوتيوب ضد فايرفوكس خاصة.

وتعد الإعلانات على متن يوتيوب أحد أهم المصادر الرئيسية لعوائد جوجل، ففي 2022، بلغت حوالي 29.31 مليار دولار، وهو ما يشكل 10% من إجمالي عوائد الشركة الأميركية.

القادم أسوأ

بحلول يونيو 2024، ستبدأ جوجل في تطبيق تحديث جديد لتنظيم طريقة عمل إضافات كروم البرمجية على متصفحات الويب، وسيحمل هذا التحديث اسم Manifest V3، بحسب بيان رسمي نشرته الشركة على مدونتها.

وسيجعل التحديث الجديد تجربة المستخدمين أسوأ مع تصفح الويب عند تفعيل الإضافات البرمجية لحظر الإعلانات على كروم، ويتعلق أحد التغييرات التي ستجريها جوجل على متن Manifest V3 بكيفية عمل إضافات تصفية المحتوى على الويب Content Filtering Support.

وعند تطبيق التحديث الجديد، لن يتمكن مستخدمو الويب من تثبيت إضافات الجيل الحالي Manifest V2 من متجر كروم للإضافات على متصفحاتهم.

يُذكر أن “المانيفيست” هو عبارة عن بيان بمجموعة من البيانات حول الإضافات البرمجية، يحصل عليها متصفح الويب ليتمكن من التعامل بأفضل شكل ممكن مع تلك الإضافات، مما يقدم تجربة ثرية للمستخدمين، وتلك البيانات مثل طبيعة الأذونات المسموح لإضافة ما بالحصول عليها، وكذلك اسم الإضافة ورقم إصدارها.

مصدر الخبر

زر الذهاب إلى الأعلى